نــــــــــــــــور منتـــــــــــــــديـــــــــات الـــــــــــعــــــــــــرب
اهلا ومرحبا بك يسعدنا انضمامك فى نور منتديات العرب اذا كنت زائر او تسجيل الدخول اذا كنت عضو
تحياتى..خالد


N O O R EL A R A B

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ الثقافة الروسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد النور
admin
admin
avatar

رقم العضوية : 1
عدد الرسائل : 4450
العمر : 17
الموقع : elnor.ahlamontada.com
نقاط : 22900
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: تاريخ الثقافة الروسية   الإثنين 11 يناير 2010 - 20:43

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تاريخ الثقافة الروسية..
ومتاعب المبدعين مع الأنظمة الاستبدادية
في 16 صفحة من الصور الفوتوغرافية تتوسط كتاب سولومون فولكوف، (الكورس السحري: تاريخ الثقافة الروسية من تولستوي إلى سولجنتسين)، يصوَّر الكاتبان الأيقونيان المذكوران في العنوان على نحوٍ مناسب. و هما يبدوان متماثلين بشكلٍ لافت للنظر. فألكسندر سولجنتسين و ليو تولستوي، بلحيتيهما الشعثاوين الطويلتين، يتَّسمان بهيئة من الجدية الروسية الدخيلة الوقور. «و كلما تغيرت الأشياء، ظلاّ على حالهما نفسها، كما يبدو أنهما يعربان عنه (حتى إذا كان معظم تلك الصور خالياً من اللحى). و كما هي الحال في أوجه الحياة الروسية الأخرى، فإن للثقافة استمرارية و تميّزاً ثابتين، مطروقين لكن من دون تجزئةً بالتطورات السياسية، و حتى بأحداث القرن العشرين الكارثية.
و يجسّد الاثنان، تولستوي و سولجنتسين، الخصال الروسية أساساً لنبي، عابث مقدس و منشق على النظام القائم. و قد يُدهش البعضَ أن يعلم أن تولستوي الموقّر، الذي كان كونتاً و عاش في عزبة ريفية، كان مثيراً للمشاكل. ففي عام 1902، انتقد بشدة حكم القلة autocracy في رسالة إلى القيصر نفسه، داعياً إيّاه بـ « شكل مطلق من الحكم... لا يمكن تأييده، كما هي الحال اليوم، إلا عن طريق العنف. و كتب في حينه، أنه كان قد حُرِم آنذاك من قبل الكنيسة الأرذوكسية الروسية و أُدين باعتباره « عدو الكنيسة، و عدو كل الحكومة، و عدو النظام المدني. و كما هي الحال مع الكتّاب الروس اللاحقين، نشر كتباً في الغرب تجنباً للرقابة. و مثل سولجنتسين، أقام له وجوداً محكمَ الصد.إن روسيا بلد تشكل الثقافة فيه أمراً مهماً، أو في الأقل هكذا ترى نفسها. و هذا أحد الأسباب التي جعلت سولجنتسين يشكو مرَّ الشكوى من تسلل كل ما هو أمريكي إلى داخل الحياة الروسية في كتابه (إعادة بناء روسيا) المنشور في عام 1990. و الأكثر في هذا الإطار، أن هذا هو السبب في أن القادة السوفييت قد أولوا اهتماماً شديداً كهذا للثقافة. و أقروا بإمكانيتها في تعزيز أو إضعاف قبضتهم على السلطة و سعوا إلى جني المنافع بينما يخمدون أية سلبيات محتملة.
و فولكوف، الذي بدأ ظهوره في أواخر السبعينيات باعتباره الوسيلة التي جعلت العالم يتعرف على مذكرات الموسيقار دميتري شوستاكوفِتش المشكوك فيها، و الذي كتب أيضاً كتاب التاريخ الثقافي لسانت بيترسبيرغ، يقدم هنا روايةً فاتنة عن الطبيعة المجدولة للثقافة و السياسة في روسيا القرن العشرين. و في عرضٍ هائل منه لسعة المعرفة الانتقائية المتوفرة لديه، فإن فولكوف الروسي المولد، الذي عاش في نيو يورك منذ عام 1976، يعالج هنا أوسع مجال ثقافي، كتّاب، و مؤلفين موسيقيين، و رسامين، و فنانين بصريين آخرين، و صانعي أفلام، و مديري فرق موسيقية، و ممثلين، و ناشرين ــ و كل واحد منهم بقصة تُروى، و قصة سياسية داخلها في الغالب.
و لفترة من الوقت بعد ثورة عام 1917، تعايش الفنانون الطليعيون ــ الثوريون بطبيعتهم ــ على نحوٍ طيب مع نظام الحكم البلشفي في زواج مصلحة. لكن فلاديمير لينين وجد أن لا قيمة لهم في توفير طريق خارج الصعوبات الاقتصادية التي غمرت البلد، و من ذلك الحين فصاعداً فإن القصة هي قصة تقليل ثابت من حرية الفنانين، لتبلغ الأوج بافتتاحية البرافدا الشهيرة لجوزيف ستالين « اللخبطة بدلاً من الموسيقى، و هي هجوم على أوبرا شوستاكوفِتش « السيدة ماكبث من مقاطعة متسِنك « التي لم تترك شكاً في أن الثقافة صارت آنذاك بحقّ تحت إبهام الدولة. و يبرز الكاتب مكسيم غوركي باعتباره الشخصية الثقافية الرئيسة التي أعارت نفسها لنظام لينين و ستالين. و كان يعتقد بشكل واضح بأن باستطاعته أنسَنة ستالين و قام بطلبات لا تعد و لاتحصى لمساعدة فنانين آخرين.
و يكتب فولكوف قائلاً إن ستالين (الذي كانت لديه، للسخرية، أرفع الأذواق الثقافية بين كل الرجال الذين حكموا روسيا خلال العهد السوفييتي) لم يستطع أن يقرر أبداً ما إذا كانت الجزرة أم العصا تعمل أفضل في التعامل مع النخبة الإبداعية. لكن هذا ليس بالوصف العادل للعملية التي يشرحها فولكوف نفسه. فقد كان ستالين يعرف أنه بحاجة لاستخدام هذه أو تلك حسبما تتطلبه الأحوال، و تعامله المتكافيء مع الموسيقار شوستاكوفِتش مثال على هذا. و كان نيكيتا خروشوف، و بالرغم من « الدفء « الذي يتَّسم به حكمه، كان يتخذ طريقةً متعرجة مماثلة، فنراه يسمح بنشر رواية سولجنتسين، (يوم في حياة إبفان دينيسوفِتش)، من ناحية، و يقف حائلاً دون فنان في أصعب الفترات من ناحية أخرى.
و أحد أوجه الكتاب اللا فتة للانتباه طابعه الحيادي في التعامل مع الفظائع السوفييتية. بل أن عنوان الكتاب، ( الكورس السحري )، ذاته، المأخوذ من وصف الشاعرة آنا أخماتوفا لدائرة من الشعراء الشباب المحيطين بها في الستينيات، لا يتناغم إلا بالكاد مع المعاناة التي عاشها الفنانون المبدعون آنذاك. و كانت الأمور أسوأ تحت حكم ستالين بالطبع، لكن الواحد كان يمكن أن ينزل في السجن لخطاٍ فني من زمن القياصرة إلى عهد بريجنيف، في الأقل. و يذكر فولكوف في المقطع الأول من المقدمة أن كتابه يغطي فترة « الحروب العالمية، و الثورات المتشنجة، و الرعب العديم الرحمة، لكنه و يغض الطرف بعدها عن الانتهاك الأخلاقي لصالح التحليل البارد، باحثاً في الغالب عن اسس منطقية وراء سلوك الدولة الشنيع. و على أية حال، فإن مراكمة الوقائع المجمَّعة أمر أكثر من كافٍ للدفع عن البيت بالسخام المنتشر. و انتحار بعض أروع شعراء ذلك العهد يوفر مثالاً قوياً : سيرجي يسينين، شاعر « الفلاح الجديد، في عام 1925، فلاديمير مايَكوفسكي، الذي كان، كسوفييتي جيد، قد أدان انتحار يسينين و مع هذا قتل نفسه على كل حال، في عام 1930، و المعذَّبة مارينا تسَفيتيفا، في عام 1941. و قد قالت الأمبراطورة ماريا فيودوروفنا للشاعر يسينين إن شعره « جميل لكنه حزين جداً، و هو ما ردَّ عليه بقوله : و هكذ هي حال روسيا كلها.
و بالرغم من أن تفاصيل علاقة الفنان بالدولة تشكل رنيناً ثابتاً، فإن الكتاب يقدم في الواقع مسحاً لتاريخ روسيا الثقافي الحديث الذي يعدُ به عنوانه، و لو أن على فولكوف القيام بشيء من الانتقال البارع لإقحام مثل هذا العدد الكبيرمن الشخصيات الثقافية داخل نصٍّ سردي من أقل من 300 صفحة فقط. فنحن نواجه رمزيين، و أوجيّين acmeists، و أوروبيين آسيويين، مستقبليين، محافظين، حداثويين، و واقعيين. و للضرورة، كانت مناقشات فولكوف لهذه الحركات و لنتاج الفنانين موجزة. فنحن نعلم أن الأوجيّين كانوا يسعون إلى « الاتيان بالوضوح الجميل قبالة ضبابيات الرمزية الشعرية. و مع هذا فإن انتباهنا في الغالب محوَّل عن نتاج الشخص إلى مصيره. فالشاعر نيكولاي غَميليوف، الذي أسس الحركة الأوجيّة مع أخماتوفا و أوسيب مانديلستام، قد أُعدم في عام 1921 لتأييده انتفاضةً مضادة للسوفييت. و قد استخدم نفسه، كما يقول فولكوف، « كخنزير غيني بشري (حيوان تجارب) ليرى إن كان النظام السوفييتي سيسمح للشخصيات الثقافية البارزة بدرجة معينة من الحرية الفكرية.
و من المحتَّم أن صقل الكتاب المثير للإعجاب يمكن أن يؤدي إلى إغفال بعض الأمور ذات العلاقة بالموضوع. فعلى سبيل المثال، يرى فولكوف أن قبول نيكولاي ريمسكي ـ كورساكوف غير المتوقع للحداثة الموسيقية في أوبراه « كاشتشي الخالد « كان إيماءة سياسية في أعقاب فصله من معهد سانت بيتريسبيرغ الموسيقي لانحيازه إلى جانب الطلبة الذين كانت لهم علاقة بمأساة الأحد الدامي عام 1905. و كان يمكن أن بشرح فولكوف أيضاَ كيف تعمل العناصر الحداثوية على نحوٍ دراماتيكي في الأوبرا عن طريق المساعدة في التعريف بالساحر كاشتشي بكلمات أخرى، أن ريمسكي ـ كورساكوف قد تحوّل إلى إسلوب موسيقي لم يكن يحبه من أجل تصوير رجل الأوبرا السيئ. و على العموم، فإن الكتاب يحظى بالترحيب، و يستحق فولكوف الاستحسان لتأليفه كتاباً زاخراً بالمادة الغنية و مقروءاً في وقتٍ واحد.
ترجمة: عادل العامل
التأليف: سولومون فولكوف

========لكل الاعضاء يجب ان تشارك بالردود او الموضوعات حتى لاتتعرض للطرد والايقاف=====
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
لارسال مواد وصور لموقع نور منتديات العرب: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


انا لم اتغير
كل ما فى الامر انى ترفعت عن "الكثير"


حين اكتشفت ان "الكثير" لا يستحق النزول اليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elnor.ahlamontada.com/
خالد النور
admin
admin
avatar

رقم العضوية : 1
عدد الرسائل : 4450
العمر : 17
الموقع : elnor.ahlamontada.com
نقاط : 22900
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الثقافة الروسية   الإثنين 11 يناير 2010 - 20:45


История русской культуре ..
Проблема с создателями тоталитарных режимов

16-страничную книгу фотографических посредническую Соломон Волков, (Chorus Magic: История русской культуры от Толстого к Солженицыну), авторы изображают Aloiqonyan упомянутых в названии надлежащим образом. И кажется, что они идентичны с поразительной. Volexandr Солженицына и Льва Толстого, Belhitema Alcathawayn перья, также представляет собой серьезную теле экзотический русский трезв. «И когда что-то изменилось, остался нетронутым, и, как они, кажется, выражают его (даже если большинство из этих изображений свободно бороды).
И, как и в случае с другими аспектами русской жизни, непрерывность культуры передового опыта и твердо, но без Mtrouguin расщепление политических событий, и даже катастрофических событиях ХХ века.


И воплощает в себе два, Толстой и Солженицын, русский качестве основы для пророка, священные и диссидент Скрипач на существующей системе. И пусть некоторым удивлением узнала, что уважаемый Толстого, который был Кунта и жил в сельской недвижимости, является проблематичным. В 1902 году, подверг резкой критике олигархического самодержавия в письме к самому царю, называя его «абсолютной формой правления ... Не может быть поддержано, как это происходит сегодня, только с помощью насилия. И писал в то время ему было отказано в то время церковь Alordhuxip русский и осужден как «враг Церкви и враг всего правительства, и враг гражданского порядка. А как обстоит дело с русскими последующие книги, изданы книги на Западе, чтобы избежать цензуры. И, как Солженицын создал отпор присутствии арбитра. Россия является страной, где культура является важным или, по крайней мере, какое мнение о себе. И это одна из причин, почему Солженицын сетует по жалобе от проникновения все, что американские в русскую жизнь в своей книге (по восстановлению Россия), опубликованные в 1990 году. И больше всего в этом контексте, что это является причиной того, что советские лидеры внесли такое пристальное внимание к культуре.
И признала его способность укреплять или ослаблять свою власть и стремится воспользоваться преимуществами при заливать любые потенциальные недостатки.


А Волков, которые начали появляться в конце семидесятых годов как средство, с помощью которой сделал мире признают дневнике композитора Дмитрия Costakovch сомнительна, а также не написали книгу культурной истории Санкт-Петербурга, предлагает здесь роман соблазнительной природой запланировано на культуру и политику России в двадцатом веке. В массовые проявления эрудиции которые избирательность имеющихся в его распоряжении, Волков, русский, родившихся, живших в Нью-Йорке с 1976 года, рассматривается более широкий культурный сектор здесь, писатели, композиторы и музыканты, и художники, и другие художники, и режиссеры, и
руководители групп, и представителями, и издателей, каждый из них рассказывает историю, и в рамках политической истории в большинстве случаев.


И на период времени, после революции 1917 года, сосуществование художников Tlieion революционеры по природе, а также с большевистским режимом в брак по расчету. Тем не менее, Владимир Ленин оказался не представляет ценности для них в предоставлении дороге за экономических трудностей, которые ввергли страну, и с тех пор о, история есть история свободы снижения статического художники, достигают пиковых редакции "Правды" от известного «Иосиф Сталин Гадкий утенок, а не музыка, а есть нападение на Costakovch оперы «Леди Макбет провинции Mtsank« которая не оставляет никаких сомнений, что культура стала временем прямо под большим пальцем государства. И подчеркивает писатель Максим Горький, как культурного личности основные поддается система Ленина и Сталина.
Он явно считал, что он может гуманизации Сталин и просьб нет, и помочь бесчисленных других художников.


Волков пишет, что Сталин (который, по иронии судьбы, самые высокие культурные вкусы всех мужчин, которые правили Россией в советские времена) так и не смогли решить, моркови или палкой работает лучше в отношениях с творческой элиты. Но это не справедливое описание процесса, что сосать Волков сам. Это Сталин знает, что она должна использовать ту или, что, как того требуют обстоятельства, и дело с непропорциональным музыканта Costakovch пример этого. Он был Никита Хрущев, и, несмотря на «теплую« характере его правления было принято зигзаг подобно Fenrah позволяющий развертывания романа Солженицына (День из жизни Ipfan Dinezovic), с одной стороны, и препятствий на пути художника в самые трудные периоды, с другой стороны
.


И одним из авторов обратить внимание не жест-нейтральный характер в отношениях с Советским зверств. А то, что название книги, (Chorus Magic), тот же, взятый из описания поэта Анны Ахматовой в кругу молодых поэтов вокруг нее в шестидесятые годы, едва не в гармонии с страдания, которые испытывают творческие художники того времени. И вещи были хуже, под властью Сталина, конечно, но она могла бы спуститься в тюрьму за технической ошибки со времен царей до эпохи Брежнева, по крайней мере. Волков и немного в первом разделе введения, что эта книга охватывает период «мировыми войнами, революциями и напряженной, и беспощадный ужас, но закрывают глаза, а затем нарушение этического анализа для холодного, глядя на протяжении большей обоснований за гнусные поведения государства. И в любом случае, накопление фактов, собранных более чем достаточно, чтобы заплатить за распространение сажи домой. Самоубийство и некоторые из лучших поэтов той эпохи представляет собой убедительный пример: Сергей Isinyin, поэта «новых фермеров в 1925 году, Владимир Majkovski, которые Ksoveite также осудил самоубийство Isinyin и с этим человеком, покончил жизнь самоубийством в конце концов, в 1930 году и мучили Марины Цветаевой, в 1941 году.
И сказал императрице Марии Федоровне стихов поэта Isinyin «красивый, но очень грустная, и ответила на так: Hecz это дело, и по всей России.


Несмотря на то, что фиксируется информация о художнике на кольце, в самом деле, книга представляет собой обзор современной культурной истории России, которым это название, а если что-то сделать Волков ловкий ход привлечь столько Kabirmen деятели культуры в рамках описательного текста менее 300 страниц. Мы стоим перед знаком, и Ougiyn акмеистов, европейцев и азиатов, перспективный, консерваторы, Haddathwaiin и реалистичными. И по необходимости, в ходе обсуждения Волков этих движений и произведения художников краток. Мы знаем, что Alougiyn стремятся «придумать красивое погасить Illaabiyat символической поэзией. Тем не менее, и наше внимание основной адаптер на результатах данного лица в его судьбе. Николай Vahaar Gmeliov, который основал движение с Aloojip Oosib Ахматовой и Мандельштама, был казнен в 1921 году для поддержки антисоветские восстания.
И может использовать тот же ", говорит Волков,« Kknzir гвинейских человека (экспериментов на животных), чтобы убедиться, что советская система позволит видные деятели культуры в определенной степени интеллектуальной свободы.


И крайне важно, чтобы уточнить впечатляющие книги может привести к пропуску некоторых вопросах, связанных с данной темой. Например, во мнении, что принятие Волков Николай Римский-Корсаков, не ожидают от современной музыки в опере «Kahchi бессмертного« является политическим жестом после его увольнения из института музыки Санкт Petrisberg за предвзятость, а также студентам, которые были связаны с трагедией Кровавое воскресенье в 1905 году. И была в состоянии объяснить, как она работает Волков также модернистских элементами резко в опере путем оказания помощи в определении Balsahr Kahchi другими словами, что Римский-Корсаков был преобразован в музыкальных стилях, его не любят, чтобы изобразить плохую оперу.
И в целом, книга Добро пожаловать, Волков и заслуживает похвалы за написание книги изобилует богатыми и читаем статью в то же время.



Перевод: Адель группы
Состав: Соломон Волков


========لكل الاعضاء يجب ان تشارك بالردود او الموضوعات حتى لاتتعرض للطرد والايقاف=====
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
لارسال مواد وصور لموقع نور منتديات العرب: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


انا لم اتغير
كل ما فى الامر انى ترفعت عن "الكثير"


حين اكتشفت ان "الكثير" لا يستحق النزول اليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elnor.ahlamontada.com/
هبة النور
مشرفة حظك اليوم
avatar

عدد الرسائل : 1252
الموقع : نور منتديات العرب
نقاط : 9228
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ الثقافة الروسية   الأربعاء 21 أبريل 2010 - 16:34

ثانكس خالد

========لكل الاعضاء يجب ان تشارك بالردود او الموضوعات حتى لاتتعرض للطرد والايقاف=====
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عضوة فى فريق خالد النور للتطوير
قوانين المنتدى 1/الاعضاء الجدد لابد من المشاركة خمس مشاركات بعد التسجيل حتى لا تتعرض للايقاف تنبية هام[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ الثقافة الروسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نــــــــــــــــور منتـــــــــــــــديـــــــــات الـــــــــــعــــــــــــرب :: 
نور منتديات العرب شامل
 :: ۩ ۞ ۩ ركن نور إستراحة المرح والفرفشة ۩ ۞ ۩ :: ركن نور السياحة والسفر والرحلات
-
انتقل الى: